تفريغ مقطع : حروب الجيل الرابع وثورة 25 يناير

سُرِّبَ فيلمٌ وثائقيٌّ في الغرب، ونشرتهُ عدةُ مواقع على الشبكةِ العنكبوتية، وعدةُ قنواتٍ فضائيةٍ غربية، يعترفُ فيه عددٌ مِن  النشطاء المعروفين, بتلقِّيهم تدريباتٍ على قيادةٍ وإدارةِ الثورات والانقلاباتِ الناعمة.

وقد عُرضَ الفيلم لاحقًا على عدةِ قنوات عربية، وقد تحدث في الفيلمِ مدربُ مواقع يوتيوب صربي يُدعَى [سيرجيو بوبوفيتش]، وهو رئيس (منظمة أوتبور)، وتعني باللغة العربية قبضة اليد، وهو نفسُهُ الشعار الذي اتخذته هذه المنظمةُ رايةً لها، واستنسختهُ منظماتٌ كثيرةٌ حول العالم.

هذه المنظماتُ التي كانت ناشطةً في تنظيمِ الاحتجاجاتِ في دولة صربيا، وهي منظمةٌ معروفةٌ بارتباطاتِها الأمريكية.

وقد اعترف هذا المدرب الصربي, في مقابلةٍ مسجلةٍ في الفيلم الوثائقي نفسِهِ, بأنه دَرَّبَ في مركزهِ المعروف في صربيا, مجموعاتٍ هائلةً من النشطاء, والحقوقيين, والسياسيين مِن سبعة وثلاثين (37) بلدًا حول العالم!! دَرَّبَهم على خططِ, وتصاميمِ, واستراتيجياتِ, وتكتيكياتِ, وآليات إسقاط الأنظمة, بصورةِ احتجاجاتٍ مدنيةٍ وسِلمية!!

ومِن بين نشطاء هذه الدول, سمى نشطاء من إيران, ومصر, وتونس, وسورية, وفنزويلا, وأوكرانيا, وجورجيا، وهي الدولُ التي شَهِدت احتجاجاتٍ, وانقلاباتٍ مدعومةً مِن الغرب في السنواتِ العشرِ الأخيرة.

وقد تحدث [بوبوفيتش] عن تصميمٍ متكاملٍ لآلياتٍ, وتكتيكاتٍ, لتنظيمِ ثوراتٍ ناعمة, تقومُ على اعتمادِ مبدأ الهجوم, والعصيانِ المدني والشعبي، والتحرش بالأمنِ والشرطة، ومحاصرة واحتلالِ المَقَرَّات الرسمية، والحرص على الوجود عَبر المُخيمات في الأماكن والميادين العامة، وإضفاء الأحداث الدرامية والرمزية على الواقع العام، وسُبُلِ تنظيم المسيرات الجماعية الناجحة، وكتابة البيانات والشعارات والرايات الإعلامية، واعتماد الأناشيد والأغاني واللباس واللون الموحد، وعرض الأنشطة الفكاهية، وقرع الطبول والموسيقى, والمزامير الخاصة, التي تؤدي إلى زيادةِ الحماسة, وتجتذبُ المزيدَ مِن الجماهير, وتحافظ على تماسكِ الاحتجاجات، وتدعمُ بقائَها في الشوارعِ والميادين العامة، وترفعُ معنويات الحشود الجماهيري.

كما تحدث في الفيلم نفسه, رؤساء منظماتٍ شبابيةٍ وحقوقيةٍ، تحدثوا عن تلقِّيهم تدريباتٍ على تنظيم ثوراتٍ ناعمةٍ, وهُم من بلدان أوكرانيا, وجورجيا, وتونس, ومصر, وفنزويلا, وغيرها.

والذي مرَّ مما دَرَّبَهم عليه, قد وقع بنصِّهِ وفَصِّهِ في ميدان التحرير وغيره..

حتى ما يتعلق بالأناشيد, والأغاني, والرسومات الجدارية، وما يتعلق بالشعاراتِ, والرايات, إلى غيرِ ذلك من هذه الأمور!!

فقد استنسخوا ما وقع في الثورةِ الصربية, عندما تلَقَّوْا أدوات العمل, ووسائله وجاءوا فنفذوا، وأحدثوا الخرابَ في البلاد, والفسادَ في العباد، والله المستعان وعليه التُكلان.

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (5)
  هَلْ تَعْلَمُ أَنَّكُ إِنْ تَسَتَّرْتَ عَلَى مُجْرِمٍ خَارِجِيٍّ تَكْفِيرِيٍّ فَأَنْتَ ملعون؟
  حكم خلع المرأة ثيابها في غير بيتها
  قَضِيَّةُ الْأُمَّةِ الْقُدْسُ وَالْأَقْصَى
  تَطَاوُلُ وَسُوءُ أَدَبِ شَيْخِ الْحَدَّادِيَّةِ هِشَامٌ البِيَلِيّ فِي حَقِّ النَّبِيِّ –صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ-
  لَوْ وَقَعَتِ الْفَوْضَى فِي مِصْرَ فَلَنْ يَبْقَى مَا يُقَالُ لَهُ مِصْر عَلَى الْخَرِيطَةِ!!
  رسالة إلى أهل السنة
  مَاذَا يَنْوِي الْإِنْسَانُ إِذَا أَرَادَ الزَّوَاجَ؟
  صِفَاتُ الذَّاتِ وَصِفَاتُ الفِعْلِ
  نصيحة للشباب عشية العام الدراسي
  يتوب الرجل من الزنا ليصير من الخوارج.....!!
  فَضْلُ العِلْمِ وَطُلَّابِهِ
  رِسَالَةُ الشَّيْخِ رَسْلَان إِلَى الأَقْبَاطِ
  رسالة إلى الخونة دُعَاة التقريب بين السُّنَّة وبين الشيعة الأنجاس
  أنواع الحج
  • شارك

نبذة عن الموقع

موقع تفريغات العلامة رسلان ، موقع يحتوي على العشرات من الخطب والمحاضرات والمقاطع المفرغة لفضيلة الشيخ العلامة أبي عبدالله محمد بن سعيد رسلان-حفظه الله- . كما يعلن القائمون على صفحة وموقع تفريغات العلامة رسلان -حفظه الله- أن التفريغات للخطب ليست هي الشكل النهائي عند الطباعة، ولكن نحن نفرغ خطب الشيخ حفظه الله ونجتهد في نشرها ليستفيد منها طلاب العلم والدعاة على منهاج النبوة في كل أنحاء الدنيا، ونؤكد على أنَّ الخطب غير مُخرَّجة بشكل كامل كما يحدث في خطب الشيخ العلامة رسلان المطبوعة وليست الكتب المنشورة على الصفحة والموقع هي النسخة النهائية لكتب الشيخ التي تُطبع...وهذه الكتب ما هي إلا تفريغ لخطب الشيخ، غير أنَّ كتب الشيخ التي تُطبع تُراجع من الشيخ -حفظه الله- وتُخرج. والتفريغ عملٌ بشريٌ، ونحن نجتهد في مراجعة التفريغات مراجعة جيدة، فإذا وقع خطأ أو شكل الخطب كما نخرجها -إنما نُحاسب نحن عليها والخطأ يُنسب لنا وليس للشيخ -حفظه الله-.

الحقوق محفوظة لكل مسلم موقع تفريغات العلامة رسلان