تفريغ مقطع : من هو الخارجي

((من هو الخارجي))

من هو الخارجي:

قال الإمام محمد البربهاري -رحمه الله- في ((شرح السُّنة)): ((ومن خرج على إمامٍ من أئمة المسلمين فهو خارجيٌ قد شقَّ عصا المسلمين وخالف الآثار ومِيتتهُ مِيتةٌ جاهلية)).

فكلُّ من خرج على إمامٍ من أئمة المسلمين؛ على حاكمٍ من حُكام المسلمين فهو خارجي، شقَّ عصا المسلمين ومِيتته ميتةٌ جاهلية وقد خالف الآثارَ والسُّنن.

والخروج كما يكون بالسيف؛ كما يكون بالسلاح؛ يكون بالكلام.

والنبي -صلى الله عليه و آله و سلم- لمَّا تكلم عن أصلِ الخوارج وقال: ((يَخْرُجُ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا أقوامٌ))، ونعتَهم، لم يكن قد فعلَ أكثر من أنْ تكلمَ عند رسول الله -صلى الله عليه و آله و سلم-.

فالبدءُ إنما يكونُ بالكلمة، والكلمةُ خُروج، فمن تكلم بسَبِّ الإمام، أو تكلمَ بإهانِته، أو تكلم بالتحريضِ عليه وإيغارِ صدورِ العوام عليه، وأخذ ينقدُه في المحافلِ والمجامع، وأخذ يسعى بين الناس من أجلِ أنْ يخرجوا عليه وألا يطيعوا أمره؛ فهذا خارجيٌّ وإنْ لم يرفع سلاحًا، وإن لم يسع إلى ذلك، بل إنَّ مَن هيَّجَ المسلمينَ على الخروج؛ فهو من قَعَدِ الخوارج وهم أردئُهم وأدناهم وأسفلُهم؛ وهم الذين يُهيِّجون الناس على الخروج ولا يخرجون، كأولئك الكبار في تلك الجماعات والدعوات الباطلة المنحرفة المبتدعة، هؤلاء كلهم قدَّموا أولادَ المسلمين وحرضُّوهم وهيَّجوهم ووعدوهم بالحورِ العِين في جنات النعيم، وأخرُّوا أبناءَهم وخبَّئوهم في الخُدورِ كبناتِ الخدورِ وكالنساءِ في خدورِهن، وقدَّموا المساكين من القُرى والنجوع من الأحياء والحارات أصحاب الجَلَدِ والمشقة، فقدَّموهم فكانوا زادًا لنيران الفتنة، وسارت النقمة حتى بلغت كل صَقْعٍ في القُطر، حتى بلغت كلَّ دارٍ فيه، وكلُّ ذلك بسببِ أولئك الخوارج من القَعَدة وهم أحطُّهم وأسفلُهم وأرداهم.

فهذا هو الخارجي: كلُّ مَن خرج على إمامٍ من أئمة المسلمين فهو خارجي، يعني لو اجتمع جماعةٌ من الضلال من أهل الأهواء على ((الشبكة العنكبوتية)) وكوَّنوا مجموعةً لنُصرةِ المظلوم في قرية مثلًا ك((سُبكِ الأحد))؛ هؤلاء خوارج وينبغي أن يُعاملوا معاملةَ الخوارج، وأنْ يُدلَّ عليهم، وأن يُرشدَ إليهم، وأن يُعاملوا بما يستحقونه من النَّكال والإزراء والهوان والصَّفعِ على الأقفية.

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  وضعُ اليدين عند السجود قبل الرُّكبتين هو قولُ أصحابِ الحديث
  اجلس بنا نغتب في الله ساعة... الكلام في أهل البدع
  لا تُفَوِّتْ الخيرَ على نفسِكَ
  حقق عقيدتك أوَّلًا حتى تعرف ربك وتعرف دينك وتعرف عقيدتك
  أنت مسلم ودينك الإسلام ولست إرهابي ولا دينك الإرهاب
  إِيِ وَاللَّهِ، لَوْ كَانَ لِلذُّنُوبِ رِيحٌ؛ مَا قَدَرَ أَحَدٌ أَنْ يَجْلِسَ إِلَيَّ، وَلَكِنَّهُ السَّتْر، فَاللَّهُمَّ أَدِمْ عَلَيْنَا سَتْرَكَ وَعَافِيَتَكَ
  استقبال القبلة _ اتخاذ السترة _ النية
  أبكيكِ
  رحمك الله يا أمي
  تفصيل القول في مسألة صيام العشر من ذي الحجة
  إياك أن تكون ديوثا
  حلــم الشيعــة هـدم الكعبـة والمسجـد النبـوى وحـرق أبوبكـر وعمـر رضى الله عنهما
  تعليق الرسلان على أحداث سوريا عام 2013
  ليس هناك سلفية إخوانية!! ولا سلفية حركية!! ولا سلفية جهادية!!
  حقيقة المُهرطق إسلام البحيري
  • شارك

نبذة عن الموقع

موقع تفريغات العلامة رسلان ، موقع يحتوي على العشرات من الخطب والمحاضرات والمقاطع المفرغة لفضيلة الشيخ العلامة أبي عبدالله محمد بن سعيد رسلان-حفظه الله- . كما يعلن القائمون على صفحة وموقع تفريغات العلامة رسلان -حفظه الله- أن التفريغات للخطب ليست هي الشكل النهائي عند الطباعة، ولكن نحن نفرغ خطب الشيخ حفظه الله ونجتهد في نشرها ليستفيد منها طلاب العلم والدعاة على منهاج النبوة في كل أنحاء الدنيا، ونؤكد على أنَّ الخطب غير مُخرَّجة بشكل كامل كما يحدث في خطب الشيخ العلامة رسلان المطبوعة وليست الكتب المنشورة على الصفحة والموقع هي النسخة النهائية لكتب الشيخ التي تُطبع...وهذه الكتب ما هي إلا تفريغ لخطب الشيخ، غير أنَّ كتب الشيخ التي تُطبع تُراجع من الشيخ -حفظه الله- وتُخرج. والتفريغ عملٌ بشريٌ، ونحن نجتهد في مراجعة التفريغات مراجعة جيدة، فإذا وقع خطأ أو شكل الخطب كما نخرجها -إنما نُحاسب نحن عليها والخطأ يُنسب لنا وليس للشيخ -حفظه الله-.

الحقوق محفوظة لكل مسلم موقع تفريغات العلامة رسلان