تفريغ مقطع : إياك أن تنكسر

((إياك أن تنكسر))

إياك أن تنكسر وأنت تحمي عِرضك وتصون نفسك أمام  من استباح الشهوات وولغ في الأعراض، وأبدى المفاتن وأبرز النهود والأفخاذ كما يصنعون، وهذه إنما تبدوا لك لائحة بأثارةٍ لا تبلغ أنت منها أنت شيء  إلا كتلددٍ علي مثل الجمر تثيره فيك شهوة ثائرة، وحقيقة للأفخاذ والنهود للفجرة المارقين.

فاتق الله في نفسك وأعلي ضميرك بإيمانك؛ فإنك علي الحق المبين، كما كان نبيك الأمين -صلى الله عليه وسلم-.

أسأل الله رب العالمين أن يُمسكنا الإسلام العظيم حتي نلقى وجهه الكريم، وأن يجنبنا مضلات الفتن ما ظهر منها وما بطن، اللهم من أرادنا والإسلام والمسلمين بخير فوفِّقه لكل خير، ومن أرادنا والإسلام والمسلمين بشر فاقصم ظهره وأعمي بصره واجعل قلبه هواء وزلزل الأرض من تحت قدميه.

 وأرنا فيه آية تقرُّ به أعين المؤمنين يا رب العالمين ويا أرحم الراحمين  ويا ذو القوة المتين

التعليقات


مقاطع قد تعجبك


  إِنْ لَمْ يَكُنْ الإِخْوَان والقُطْبيُّونَ مُبْتَدِعَةً!! فَمَن المُبْتَدِعَةُ إِذَن؟!!
  ذكرى إعتصام الخوارج
  نداء عاجل إلى كل سني على منهاج النبوة
  زنا وفحش وخمر وسُحت وظلم وطغيان!! هل هذه هي الأخلاق التي تريدون أن تتعلموها؟!
  وصية مهمة جدًا للشباب في بداية العام الدراسي
  الذين يعبدون الصنم والبقر... يعظمون معابدهم!! ويحكم أيها المسلمون أين تعظيم مساجدكم؟
  حقيقة العلاج بالقرآن
  لمَاذا أنت غَضُوب لا يقِفُ أمامَ غضَبِكَ أحد؟
  رسالة إلى الديمقراطيين السلفيين
  لا تكونوا عُجُلاً مذاييع بُذُرًا
  حقيقة العبودية... راجـع نفسك
  المُحَاضَرَةُ السادسة: بيان أقسام المعلوم
  هؤلاء يسكبون النِّفطَ على نارِ الإرهاب والتطَرُّف
  أمر هام لكل من أراد أن يضحي
  كُفر طوائف الحكام عند الخوارج
  • شارك

نبذة عن الموقع

موقع تفريغات العلامة رسلان ، موقع يحتوي على العشرات من الخطب والمحاضرات والمقاطع المفرغة لفضيلة الشيخ العلامة أبي عبدالله محمد بن سعيد رسلان-حفظه الله- . كما يعلن القائمون على صفحة وموقع تفريغات العلامة رسلان -حفظه الله- أن التفريغات للخطب ليست هي الشكل النهائي عند الطباعة، ولكن نحن نفرغ خطب الشيخ حفظه الله ونجتهد في نشرها ليستفيد منها طلاب العلم والدعاة على منهاج النبوة في كل أنحاء الدنيا، ونؤكد على أنَّ الخطب غير مُخرَّجة بشكل كامل كما يحدث في خطب الشيخ العلامة رسلان المطبوعة وليست الكتب المنشورة على الصفحة والموقع هي النسخة النهائية لكتب الشيخ التي تُطبع...وهذه الكتب ما هي إلا تفريغ لخطب الشيخ، غير أنَّ كتب الشيخ التي تُطبع تُراجع من الشيخ -حفظه الله- وتُخرج. والتفريغ عملٌ بشريٌ، ونحن نجتهد في مراجعة التفريغات مراجعة جيدة، فإذا وقع خطأ أو شكل الخطب كما نخرجها -إنما نُحاسب نحن عليها والخطأ يُنسب لنا وليس للشيخ -حفظه الله-.

الحقوق محفوظة لكل مسلم موقع تفريغات العلامة رسلان